أنت هنا:آخر الخطب»بين الفرح المحمود والمذموم