أنت هنا:فتاوى شرعية»في حكم كشف عورة المرأة تطلعا لاختيار جنس الولد

في حكم كشف عورة المرأة تطلعا لاختيار جنس الولد

  • أ.د. محمد علي فركوس
تم قراءة المقال 142 مرة

 

* السُّؤال:

رُزِق رجلٌ بعد زواجه بثلاث بنات، وقد أخبره طبيبٌ مختصٌّ أنَّه اكْتُشِفت طرقٌ طبيَّةٌ لمساعدة الزَّوجين على إنجابِ ولد ذكرٍ بإذن الله تعالى، فهل يجوز ـ والحال هذه ـ أن يعرضَ زوجتَه على الطَّبيبِ، علمًا أنَّ الكشف سيكون في محلِّ الرَّحمِ فقط؟ وجزاكم الله كلَّ خير؟

* الجواب:

لا يجوز للطَّبيب الرَّجل الكشف فيما له علاقة بعورة المرأة وخاصَّة المغلَّظة منها، باستثناء حالة الاضطرار والضِّيق، وعند تعذُّر وجود امرأة ذاتِ كفاءةٍ طبيَّةٍ وعارفة بأمراض النِّساء.

والحالة المذكورة فضلاً عن كون وسيلتها محتملة، فهي منتفية الضَّرورة وعارية عن الحاجة والضِّيق، والعلمُ عند اللهِ تعالى.