أنت هنا:راية الإصلاح - الصفحة الرئيسية

MajllaImage

الكلمة الشهرية

  • القول السديد
    • ربيع الأول 1440 - نوفمبر 2018
    • توفيق عمروني
    إنَّ من أجلِّ المطالب تحقيق التَّقوى في السِّرِّ والعَلَن، والاقتصَاد في الكلام وتحرِّي القول السَّديد، امتثالا لقَول الله تعَالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا الله وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا﴾[الأحزاب:70]. قال ابنُ تيميَّة رحمه الله ـ كما في «مجموع الفتاوى» (17/ 230) ـ: «إنَّ القَولَ السَّديدَ: هُو المطابق الموافقُ، فإنْ كانَ خبرًا كانَ صدقًا مطابقًا لمخْبره لا يزيدُ ولا ينقُص، وإن كانَ أمرًا كانَ أمرًا بالعَدل الَّذي لا يزيدُ ولا ينقُص». فالقَول السَّديدُ هُو قولُ الحقِّ من غير خلطِه بباطل، وهُو قولُ العَدْل غير ممزوج بجَوْر، فهُو الكَلام المسدَّد كسَدَاد السَّهْمِ الَّذي أصابَ الغَرَضَ ولم يُخطِئه؛ ويشمل ذلكَ قراءةَ القُرآن والذِّكر، وتعلُّمَ العِلم ونشره، والأمرَ بالمعرُوف والنَّهيَ عن المنكر، ويشمل ـ أيضًا ـ جميع الأقوال النَّافعَة واجبةً أو مستحبَّةً كإفشاء السَّلامِ وردِّه،…

    عرض